منتديات تلكيف للاابد
اهلا وسهلاا بكم في منتديات تلكيف للابد



منتديات تلكيف للاابد

أهلا وسهلا بك إلى منتديات تلكيف للاابد
 
الرئيسية1اليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 متى تصبح وطنية الانسان لبلده وصمة عار عليه ?

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Josef Schallal



عدد المساهمات : 35
تاريخ التسجيل : 22/06/2015

مُساهمةموضوع: متى تصبح وطنية الانسان لبلده وصمة عار عليه ?   الإثنين يونيو 22, 2015 4:06 pm


متى تصبح وطنية الانسان لبلده وصمة عار عليه ?
Josef Schallal
بشكل عام وبسيط تعرف الوطنية بانها العاطفة الايجابية تجاه وطنهم التي يشعر بها كل مواطن يعيش على ارض مع الاخرين بغض النظر عن انتماءاته القبلية والدينية والقومية واللغوية والعشائرية والعقائدية والسياسية والفكرية الخ . تتنامى لدى هذا المواطن الرابطة الروحية التي تجعله وتؤهله للمشاركة في كافة المجالات منها السياسية والاجتماعية والعسكرية والاقتصادية وغيرها وانتهاءا الى الذود والدفاع والموت في سبيل ابقاء راية وكرامة وسيادة بلده عالية .
عندما يحس المواطن بانه جزء من هذا الوطن ولديه جميع الحقوق ويتمتع بحصانة ثوابت حقوق الانسان منها حصوله على الاوراق والمستمسكات الرسمية كالجنسية والمساواة والعدالة والخدمات الاجتماعية والتعليم والصحة والحريات الشخصية وحرية السفر والتنقل والعمل والحرية في السياسة والاحزاب والفكر والعقيدة والاختيار والخ . هذا الانسان يصبح لديه وطنية عالية تجاه بلده وشعبه وحكومته ونظامه .
اما عندما يشعر مواطن من هذا البلد بانه صار من الدرجة الثانية او الثالثة وليس لديه الحقوق الكاملة واصبح مقسما دينيا ومذهبيا وطائفيا وقوميا ولا يتمتع كغيره بالوظيفة والعمل الذي يريده سواء كان العمل مدني او عسكري او حزبي او حكومي . وان شعر هذا المواطن بان نظامه الحاكم هو ديني وطائفي ومذهبي ودستور بلاده رجعي ومواده وفقراته عنصرية ودينية وهذا الدستور مفصل للفئة الحاكمة وليس الى جميع مكونات البلد . وكذلك تمارس عليه ابشع انواع التفرقة والتهميش والمضايقات والتهجير ومنع ممارسة حرياته الشخصية والدينية والاجتماعية بحجة انها ممارسات غير لائقة ولا تتناسب ونظام الحكم الديني الثيوقراطي . لهذه الاسباب وغيرها تبدا هذه الفئة من هذا البلد بتركه والرحيل للعيش في الغربة في بلد اخر وشعب مختلف ليكتسب ارقى وسام في النازية والفاشية والعنصرية وهو وسام // لاجئ // .
هناك مبدا لدى جميع شعوب الارض يقول – إن الانسان هو اثمن واغلى من الوطن - اي اذا صار الانسان بلا كرامة وحقوق ومساواة ومهجر ونظام حكم متخلف اصبح واقعا ومهدد بالقتل والتصفيات والتطهير العرقي والاضطهاد . . . اذن / اصبحت وطنية هذا الانسان وصمة عار عليه ! . في هذه الحالة تنقلب العاطفة وحب الوطن الى حقد وكراهية وتشويه والنيل منه ومن الفئة الحاكمة ومن حولها ومن يؤيدها . ليس لديه مانعا بان يدمر ويخرب وينتهي هذا البلد مثل ما دمرت وهجرت وفتتت عائلة هذا المواطن .
الوطنية تبدا من العائلة ثم الابعد والابعد الى ان تصل الى الوطن والشعب . اي هناك تشابه ما بين الاسرة الواحدة والوطن . اذا كانا الاب والام يفرقون او يكرهون احدا من ابنائهم منذ الصغر فهذا قطعا يتاثر مستقبلا وينمو لديه جين الكراهية والحقد والانتقام . نعتقد هذه حالة علمية مع البشر والحيوان معا ولا يمكن ان يقال عكس ذلك .
الانظمة القمعية والفاشية والدكتاتورية والثيوقراطية تعلم شعوبها على ان تحب نظامها اولا ومن ثم اوطانها بالقوة والترهيب . حتى هناك شعارت لبعض الدول الفاشلة مثل – الله – الملك – الوطن او بصيغة اخرى . كما ان هناك كانت شعارات تقال لبض الرؤساء – لولاك لما شرقت الشمس – ولولاك لما غاب القمر وهكذا . في بعض الدول تجبر الناس ان تحب دولة اخرى بالقوة بمجرد ان رئيس بلد ما حلم حلما وبدا يتعاطف مع بلد اخر . او اتفق الرئيسان على الوحدة بينهما . هناك رئيس دولة عربية عقد صفقات وحدة مع دول في اميركا الجنوبية وشاهدنا كيف صار ذلك الشعب كالقرود يمجد ويكتب ويرقص تضامنا مع تلك الدولة .
رئيس اخر عمل عدة شهور من العسل وعلى فترات مختلفة مع دول عربية كالاردن والسعودية واليمن ومصر . ومن كان يتحدث ضد هذه الوحدة ومعاهدات التضامن وتلك المسميات الغريبة والعجيبة يعتقل ومصيره الهلاك . التعليم المدرسي الفاشل في الدول العربية كان يعرف الوطنية في موضوع التربية الوطنية على انها وحدة الدول العربية وشعوبها بسبب وجود روابط مزيفة وغير صحيحة منها / رابطة اللغة – متناسين بان في الدول العربية يوجد عشرات الملايين من البشر يتحدثون بلغاتهم العريقة الاصيلة المخلوقة قبل العربية . مثل الكردية والسريانية والامازيغية والكلدانية والقبطية والاشورية وغيرها . رابطة القومية / ايضا تجاهلوا بوجود قوميات عريقة في هذه الدول وهي نفسها التي ذكرت قبل قليل . رابطة الدين / نفس الغباء ولا يعترفون بوجود اديان اخرى . رابطة الدم / مهزلة اخرى لا نقول اكثر من هذا .
رابطة الدين او الطين في التربية الوطنية على سبيل المثال ليس لها علاقة بملايين البشر الذين يعتنقون دين اخر ! . اذن كل هذه الروابط التي تم تدريسها للملايين من الاطفال قبل عدة عقود والى الان تخص فئة واحدة من مكونات هذه الدول وهذا ينطبق على الدولة القطرية الاحادية . هذا دليل على الجهل والتخلف والعنصرية واقصاء الاخر وتهميشه . يقال كانت هناك دول فاشية ونازية وعنصرية . . . والله لم نجد الا الدول العربية بانها فاشية ونازية وعنصرية وحاقدة على البشرية . انظر حقوق الانسان والمراة وحرية الدين والاعتقاد في السعودية . في مصر في دول التخلف الخليجي . السودان . العراق . ليبيا والقائمة طويلة .
اذن الوطنية لا تفرض فرضا وقد ولى ذلك الزمن عندما كان يقال من قبل المتنفذ المتعجرف المتخلف ويصنف البشر هذا وطني وهذا خائن وهذا عميل . انت اول واحد عندما تهان وتقتل انت وعائلتك وتهجر وتضطهد تصبح خائنا وتريد تدمير بلدك . الانتهازية صفة مترابطة مع الشعوب المتخلفة . والدليل لو اجريتم احصائية مع جميع شعوب دول العالم في قارة افريقيا واسيا واوربا واميركا عن عدد الجواسيس والخونة والعملاء ستكون نسبتهم في الدول العربية تحديدا اعلى نسبة في العالم ومن شعوب واعوان ومذهب وطائفة الفئة الحاكمة . بالرغم من اننا نعاني من وصمة عار الوطنية الا اننا لن ولم نصبح عملاء وخونة وجواسيس ! لان الخيانة والغدر ايضا مزروعة في دماء الفئات الحاكمة . وهو جين معقد لا يمكن عزله بطرق الهندسة الورائية وفصل البرتينات والكروموسومات . الا بعملية الاستنساخ من جديد ويصبح هذا الانسان / معدل وراثيا / .

[size=13]
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
متى تصبح وطنية الانسان لبلده وصمة عار عليه ?
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تلكيف للاابد :: - † -القسم العام- † - :: - † -منتدى الحوار والنقاشات - † --
انتقل الى: